• 149,00 Kč

Publisher Description

كتاب تاريخي نادر، يجمع بين التاريخ والجغرافيا، والمغامرة والإثارة، والحرب والسلم. يأخذنا في جولة إلى ربوع سيبيريا، بأنهارها وجبالها، وثلوجها وأمطارها، وشعوبها وسكانها، وحكامها وأقوامها، وممالكها وقبائلها، وثرواتها الطبيعية التي لا تقدر بثمن. يروي قصة فتح سيبيريا وتحريرها من التتار على أيدي مجموعة من الشباب الروس الأحرار (القوزاق) بقيادة الأتمان يرماك. وكلمة «يرماك» لقب يعني بالروسية «حجر الرحى» أطلقه عليه زملاؤه للدلالة على قوته، وصلابته وشجاعته. مؤلف الكتاب ابن سيبيريا البار نيقولاي أبراموف، مؤرخ وجغرافي وإثنوغرافي، وقد نُشر الكتاب عام 1867 في عهد بطرس الأكبر. يأسرنا الكتاب بوصفه الحي للأحداث والمعارك ، ويبين لنا ببراعة عملية تحوّل يرماك، السلوكي والأخلاقي والسياسي، من قائد عصابة وقاطع طريق إلى قائد عسكري خبير، وسياسي قدير ومواطن مخلص لوطنه روسيا، وكيف استمر يقود المعارك في ظروف سيبيريا القاهرة أكثر من أربع سنوات إلى أن استشهد. وقد كافأه وطنه وخلّد ذكراه وأقام له نصباً تاريخياً كبيراً في عاصمة سيبيريا، واعتبره فاتحاً ومؤسساً لمملكة سيبيريا. ومما يزيد من قيمة الكتاب، الملاحظات والهوامش المعرفية والتاريخية والجغرافية الشارحة التي أضافها المؤلف لتفسير كل ما هو غامض بالنسبة للقارئ.

GENRE
History
RELEASED
1900
January 1
LANGUAGE
AR
Arabic
LENGTH
67
Pages
PUBLISHER
دائرة الثقافة والسياحة - ابو ظبي - دار الكتب
SIZE
270.7
KB