Beschreibung des Verlags

"منذ إكتشاف أوروبا لحضارة بترا (سلع) في عام 1812 على يدي الرّحّالة السّويسري الشهير يوهان لودفيغ بوركهارت، غدت هذه العاصمة النبطيّة الفريدة في جبال أدوم واحدة من أشهر وأجمل صروح الحضارة العربيّة في المشرق، حتى صارت في عصرنا المعلم الأثري الأول في الأردن، واختيرت بجدارة ضمن قائمة عجائب الدّنيا السّبع الجديدة، كان بُناتها من أكثر شعوب العالم القديم ذكاءً وموهبة، ولم يبق من حضارتهم سوى هذه المدينة المذهلة المحفورة في الصّخر، والخارجة كأعجوبة من قلب الحجر الرّملي ذي اللون الأحمر الدّاكن. في هذا الكتاب الذي وضعته الآثاريّة البريطانيّة مارغريت أليس مري، تقدّم لنا المؤلفة لمحة موجزة ممتعة عن هؤلاء الأنباط وحضارتهم البائدة، وقدرتهم على التكيّف حسب الظروف والمصاعب المحيطة بهم، وعن أصولهم القديمة وتطوّر ثقافاتهم متعدّدة الأوجه، وعن علاقاتهم بجيرانهم، وكيف عانت مملكتهم بسبب حقد روما وحسدها، ثمّ اضمحلّت تحت حكم بيزنطة لبلاد الشام، عشيّة قيام البعثة النّبويّة الشريفة."

GENRE
Sachbücher
ERSCHIENEN
2014
16. April
SPRACHE
AR
Arabisch
UMFANG
249
Seiten
VERLAG
DCT Abu Dhabi
GRÖSSE
2.4
 MB

Andere Bücher in dieser Reihe