Descripción de la editorial

كل بدايات القصص و الروايات و الافلام و المسلسلات هادئة لدرجة الملل لكن ما أن نمنح أنفسنا و هذا العمل أو هذه الرواية فرصة و نكمل قراءتها و تبدأ الأحداث و الإثارة حتى تتلقى كل حدث و تحفظ كل تفاصيلها حتى تظن انك تعيشها بنفسك و ستشعرها و روايتي هي كذلك ’ امنح نفسك و روايتي فرصة و اصنع لنفسك مكان و جوك الخاص و اقرئها و اتبع و عش الأحداث و كأنك انت من يعيشها لأنها تتحدث عن مالا ينبغي التحدث عنه و تسرد ما توجب كتمه و إغلاق صفحاته بدل من نشره و عيشه مرة أخرى اتعلم لماذا؟ لأنها تتحدث عنك و عنهم لان من في القصة ليسوا أبطال خياليين بل تتحدث عنك انت و من حولك و عنهم عن ذلك الصراع الذي دفعت أرواح و رقاب ثمنا لإخماده لتبقى انت و من حولك حيا ف بطل الرواية انت و ليس شخصية من وحي الخيال و شخصيتها و أصحابها أناس حقيقيون يعيشون بيننا و حتى أن لم نكن نراهم يكفي انهم يجرون في دمائنا و يشاركنا ارواحنا و النفس الذي نتنفسه كيف لا و نراهم يخطفون من أمامنا كلمح البصر فقد فتح الكتاب الذي توجب عدم فتحه و اخرج من قبره الذي لم يكن عليك إخراجه و هذا انت بدأت تقرأ كلماتك المحرمة الذي لن تكون بعد قراءتك لها كما كنت لن تكون نفس الشخص الذي عهدته و ستشعر بروح جديدة تسكن جسدك ف استمع الي أصواتهم جيدا لأنهم دائما ما يجلسون بجوارك و يهمسون لك بكلام توجب عليك سماعه و لكنك تصر ان تتجاهله و الآن بعد أن وقع بين يدك كتابك الذي فيه قصتك و سيرتك الحقيقة توجب عليك أن تقرئه كله لتعلم من انت و من تكون و تعلم ماذا حدث بينك و بينهم في زمن انت لم تعشه بجسدك لكنك عشته بروحك و كان راسك ثمن له و انا اعدك انك لن تندم على قراءة هذه الرواية التي ستتمنى انها لو لم تنتهي
فقط اغمض عينك و استرخي بجسدك و دع روحك تفارقه لتذهب لك لحيث يجب أن تكون و تسمع الصوت الذي توجب عليك سماعة منذ أن خرجت من بطن امك

GÉNERO
Ficción y literatura
PUBLICADO
2020
26 octubre
IDIOMA
AR
Árabe
EXTENSIÓN
164
Páginas
EDITORIAL
أ. سعيد محمد باداود
TAMAÑO
3.5
Mb