• 3,99 €

Descrizione dell’editore

يتحدث كتاب "الشباب: العمر منظور التاريخ الثقافي" عن مفهوم العمر وعن الحكمة والعبقرية وثورات الطفولة، وحب العالم. ويسعى المؤلف في هذا الكتاب إلى الإجابة عن سؤال بسيط، ولكن الإجابة عنه ليست بالأمر اليسير، ألا وهو: كم عمرنا؟ ولكي يجيب عن هذا السؤال إجابة معقولة، تطرّق الكاتب إلى نظرية عمر الإنسان بكل دقائقها المذهلة، فالإنسان وفقاً لهذه النظرية، يمتلك عمراً بيولوجياً وتطورياً وجيولوجياً، وعلاوة على ذلك؛ فإن الإنسان عمراً ثقافياً أيضاً. ويناقش الكاتب فكرة هوس مجتمعاتنا بالشباب، مدّعياً أن العالم الآن يحرم الأطفال من أكثر الأشياء التي تهيّئهم للإزدهار والتقدم في مرحلة الشباب، فالعالم يحرم الصغار من أساسيات حياتية، تتضمن الإستمتاع بوقت الفراغ والخلوة والمأوى والإنفراد التي تعدُّ المرتكزات الأساسية التي تبنى عليها الهوية الشخصية، كما أن هؤلاء الصغار يُحرمون من التخيّل والتفكير بعيداً عن سحر الأقلام والتلفاز، وشاشة الحاسوب. ويركز الكاتب على توطيد مفهوم حب العالم بين الناس، وتوضيح المحركات والعوامل الثقافية للتوالد والتجديد لكي نحدد إلى أي مدى - إنْ وجد - يتسم شبابنا المعاصر بطبيعة "المعجزة التي تحفظ العالم" من إنهياره الطبيعي، ولكن ليس ثمة إجابة حاسمة لهذا السؤال في الوقت الحاضر: ما مصدر حب العالم؟ أو بالأحرى، أين نقطة البداية التي تقود إليه؟ ويمكن الجواب في الفترة الفاصلة ما بين الطفولة والبلوغ؛ ففي هذه الفترة ينبغي لبذور حب العالم أن تُنثر. وهذا يجعل مهمة التعليم أكثر إجهاداً، وعلى وجه أكثر تحديداً، فإن مهمته تكمن في تعليم حب العالم - الحب الذي دونه لا يمكن أن يمكن للعالم وجود أبداً. copyright: nwf.com©

GENERE
Saggistica
PUBBLICATO
2019
4 marzo
LINGUA
AR
Arabo
PAGINE
272
EDITORE
DCT Abu Dhabi
DIMENSIONE
654.7
KB