Publisher Description

قال تعالى: (أفلا يتدبّرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافــاً كثيراً)

فتأويل القرآن العظيم والتأويل الحقّ مثله كالميزان، توزن عليه معاني الآيات الحقيقية بالإيمان، والتأويل الأوسع الشامل الكامل بالتقوى لقوله تعالى في حقّ المؤمنين: (..قل هو للذين آمنوا هدىً وشفاء و الذين لا يؤمنون في آذانهـم وقرٌ وهـو عليهم عمىً ...) ( بل هو آيات بيّنات فيث صدور الذين أوتوا العلم ..).

فالقرآن آيات بيّنات في صدورهم كما قال تعالى، فأحرى بالمفسّـرين الذين يتصدّون لتأويل القرآن الكريم أن يؤمنوا أولاً بالله من آياته الكونيّة وليتّقوا بالاستنارة بصحبة رسول الله صلى الله عليه وسلم فيؤتوا العلم ويعلموا التأويل.


محتويات الكتاب:

- من ذا الذي يفهم الفهم الصحيح للقرآن الكريم؟

- الشروط الأربعة الواجب توافرها في تأويل القرآن العظيم

- ما الفرق بين كلمة (التأويل) وكلمة (التفسير)؟. وأي الكلمتين هي الصحيحة؟

- نظرة سريعة على تأويل بعض الآيات المتعارضة في القرآن الكريم

- بنظر المفسِّرين، إذ لا تعارض بآيات القرآن حتماً

- الشرح المعجز لأحرف أوائل سور القرآن العظيم

- فهم القرآن الكريم يتوقف على مبدأين اثنين

GENRE
Religion & Spirituality
RELEASED
2019
March 27
LANGUAGE
AR
Arabic
LENGTH
14
Pages
PUBLISHER
Amin-sheikho.com
SIZE
376.1
KB

More Books by Mohammad Amin Sheikho

Other Books in This Series