مختصر وقائع حياة الكولونيل عقي‪ل‬

Publisher Description

قالَ أيها التائه، أيها الخائفُ منَ الوقوف، قُم في صحراءِ قلبك، وناج، فإني أجيبُ النداء. أطبقَ الدفءُ على جفنيَّ وعَينيّ، ورأيتُ السَماء من خلفِ السقفِ مكتظةٌ بجبالِ السُحبِ المُرعدة. رأيتُ البروقَ تخترقُ ببطءٍ السُحب وتتمايلُ بينها كثعابين ناريّة حَمراء، تتركُ أثراً بلونِ العَسلِ على أطرافها. رأيتُ وجهاً معلقاً خلف السَحب، وجهُ كهلٍ ناعمٍ بلا وجه. رأيتُ شيئاً لم أراه. وقفتُ على طرف سحابة أنظرُ في الصواعقِ الجامحة، سمعتُ صوته قريب ونغمته سَاحرة. قالَ تكلّم. لكني لا أتكلم. تعثرتْ قدمي ووقعتُ من السماء على رأسي، أخترقُ حوائطَ المَطر النازلِ والسحب الثقيلة، حتى وقعتُ على وجهي في صَحراء. قالَ تكلّم. قمتُ أتسلقُ كثبانَ تلّة رملية والصوتُ يتبعني، تكلّم. وقفتُ على رأسها. الرياحُ تعصفُ في جوفِ الصَحراء والليلُ دامسٌ والسماءُ تَمور. خرجَ صوتي قوياً، يسدُّ الأفق وتنزاحُ أمامه السُحب. تكلّم. قلت، لا أعرف ماذا أقول! تكلّم. شريدٌ أنا، مُعذبْ، أيرضيك هذا! لا أعرفُ كيف الدخول أو الخروج. لم أختر المَجيء، ولن يُعطى مَجيءٌ بَقاء. تكلّم. ما فهمتُ، والسَير قد عَامَ واُغلق. ما فهمتُ حتى أتكلم. لقد شَقَّ الوقوف والانتظار. ماذا أردتَ من المَجيء! أنعيا في الضياع، ثم نخلدُ للفراغ. آمنتُ ولم أؤمن. منحتني وسلبتني، وأحببتك حُبَ الخليل وأبغضتكَ بغضَ العِداة. هَب لنا شيئاً في الفَراغ، مُدّ لنا نفقاً نعرج فيه. إنها حلوةٌ وفاتنةٌ وأثيمة. نقطعها حفاة ذاهلين. تكلّم. سَقمٌ في العروق مَزقنا. مُدَّ لنا يداً، وَهبْ لنا شيئاً في الفراغ. يأتي الموتُ صَارماً، وتأتي الحياةُ وَجِلة. تكلّم. هَب لنا بَحراً نعبر فيه إليك، أو كوةٌ نحلب منها شيئاً غير الحيرة. أيها التائه، أنا أنت. تكلّم. قلتُ لا فهمٌ يُسر، ولا وعدٌ نراه.

GENRE
Fiction & Literature
RELEASED
2021
October 27
LANGUAGE
AR
Arabic
LENGTH
149
Pages
PUBLISHER
Hada Zen
SELLER
Hada Zen
SIZE
2.6
MB